الرئيسية التحكم
العودة   أنساق > إضاءة > أطروحات فكريّة
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

أطروحات فكريّة حوارات في الفكر والسياسة ،،

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-03-2008, 01:32 AM   #1
يحيى الحكمي
لا شيءَ يفرِح
 
الصورة الرمزية يحيى الحكمي
 
رقم العضوية : 3
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 8,855
افتراضي عالم ياباني ..تأثير البسملة على تركيبة الماء .. !!!

هذا ما جاء في الوطَن ..


وإن كنت أعتقِد غير ذلك ..





جدة: نجلاء الحربي
قال العالم الياباني ماسارو أموتو إن بلورات الماء حين تتعرض للبسملة عن طريق القراءة تحدث تأثيراً عجيباً الأمر الذي يؤكد تأثيرها في شكل الماء وخواصه. وأضاف أموتو الذي يرأس معهد هاو للبحوث العلمية في طوكيو أن ماء زمزم يمتاز بخاصية علمية لا توجد في الماء العادي، لافتاً إلى أن قطرة واحدة منه حين تضاف إلى 1000 قطرة من الماء العادي تكسب الأخير خواص الأول.

أكد العالم الياباني ماسارو أموتو أن ماء زمزم يمتاز بخاصية علمية لا توجد في الماء العادي مشيرا إلى أن الدراسات والبحوث العلمية التي أجراها على الماء بتقنية النانو لم تستطيع تغيير أي من خواصه وأن قطرة من ماء زمزم حين إضافتها إلى 1000 قطرة تجعل الماء العادي يكتسب خصائص هذا الماء المقدس.
و جاء حديث الباحث العالمي الياباني الدكتور مسارو أموتو رئيس معهد هاو للبحوث العلمية في طوكيو الذي يزور المملكة حاليا في الندوة العلمية التي نظمتها كلية دار الحكمة للبنات بجدة مساء أول من أمس عن أبحاث الماء بتقنية النانو بحضور أكثر من 500 من الباحثين والمهتمين في الجامعات والدراسات تحت رعاية الرئيس العام للأرصاد وحماية البيئة الأمير تركي بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود.
وقال أموتو إنه حصل على ماء زمزم من شخص عربي كان يقيم في اليابان مبينا أنه ماء فريد ومتميز ومقدس ولا يشبه في بلوراته أي نوع من المياه في العالم أيا كان مصدرها. ولفت إلى أن كل الدراسات في المختبرات والمعامل لم تستطع أن تغير خاصية هذا الماء وهو أمر لم نستطيع معرفته حتى الآن وأن بلورات الماء الناتجة بعد التكرير تعطي أشكالا رائعة لذلك لا يمكن أن يكون هذا الماء عاديا.
وأشار الباحث الياباني, وهو مؤسس نظرية تبلورات ذرات الماء التي تعد اختراقا علميا جديدا في مجال أبحاث الماء ومؤلف كتاب رسائل من الماء, إلى أن البسملة في القرآن الكريم هذا الكتاب الخالد التي يستخدمها المسلمون في بداية أعمالهم وعند تناول الطعام أو الخلود إلى النوم لها تأثير عجيب على بلورات الماء. وأوضح أنه حين تعرضت بلورات الماء للبسملة عن طريق القراءة أحدثت تأثيرا عجيبا وكونت بلورات فائقة الجمال في تشكيل الماء إلى جانب أن أسماء الله الحسني التسعة والتسعين حين اختير الاسم التاسع عشر "العليم" وعرض على بلورات الماء شكل تأثيرات في شكل الماء وخواصه مما يدل على عظمة أسماء الله.
وأشار الدكتور ما سارو أموتو إلى تجربة إسماع الماء شريطا يتلى فيه القرآن الكريم فتكونت بلورات من الماء لها تصميم رمزي غاية في الصفاء والنقاء مؤكدا أن الأشكال الهندسة المختلفة التي تتشكل بها بلورات الماء الذي قرأ علية القرآن أو الدعاء تكون اهتزازات ناتجة عن القرآن على هيئة صورة من صور الطاقة مبينا أن ذاكرة الماء هي صورة من صور الطاقة الكامنة والتي تمكنه من السمع والرؤية والشعور والانفعال واختزان المعلومات ونقلها والتأثر بها إلى جانب تأثيرها في تقوية مناعة الإنسان وربما علاجه أيضا من الأمراض العضوية والنفسية.
و علق عميد كلية الطب بجامعة الملك عبد العزيز بجدة الدكتور عدنان المزروعي بأن الدكتور "ماسارو أموتو" طرح في دراساته أن أي ذرة في عالم الوجود لها إدراك وفهم وشعور فهي تبدي انفعالا إزاء كل حدث يقع في العالم وتعظم خالقها وتسبحة عن بصيرة, ولفت إلى أن ذرات الماء تتسم بالقدرة على التأثير بأفكار الإنسان وكلامه فالطاقة الاهتزازية للبشر والأفكار والنظرات والدعاء والعبادة تترك أثر البناء الذري للماء. وأضاف المزروعي أن الدكتور أموتو استنتج أيضا أن الدعاء يجعل كل شيء جميلا ومن هذه الأشياء الماء وهذا ما جاءت به الشريعة الإسلامية ومن هنا لنا أن نتخيل بعد هذا كله كيفية تأثر الإنسان الذي يتكون جسمه من 70 % من المياه بالأفكار والمشاعر والنظرات والدعاء.
ويمتلك أموتو موقعا على الإنترنت بعنوان www.masaru-emoto.ne تضمن الموقع العديد من التجارب على ماء زمزم ونتائجها وأيضا تجارب على ذكر البسملة وأسماء الله الحسنى على الماء العادي وكيف أن تركيبة البلورات المائية تتغير بمجرد لفظ هذه الأسماء.
كما تضمن الموقع صورا للبلورات المائية الجميلة وخاصة البلورة المائية الخاصة بماء زمزم.


الوطن







يحيى الحكمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2008, 05:44 AM   #2
عماد طه حاج أحمد
سهما ً ... مفارقاً قوسه َ
 
الصورة الرمزية عماد طه حاج أحمد
 
رقم العضوية : 702
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 1,871
افتراضي

صحيح صحيح صحيح ... أشكرك أخي ...

(جعلنا من الماء كل شيء حي )....







عماد طه حاج أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2008, 10:48 PM   #3
بدرية العبد الرحمن
قاصَّة متميِّزة
 
رقم العضوية : 389
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: london
المشاركات: 53
افتراضي

رحت للموقع وتصفحته مالقيت اي اشارة لاللقرآن الكريم ولا لماء زمزم

كل مايملكه هو ثلاثة كتب اسمها (رسالة يحملها اليك الماء) وفي الموقع اشارات كثيرة الى نجمة داوود والكرستالة الجوهرية في الماء وكلام كثير فهمت بعضه...المهم ماشفت لحد الآن اشارة للقرآن الكريم ولكن فيه طقس يسويه عند الماء اسمه ارسال الشكر والحب للماء...بس



عجيبة الوطن وعجيبة تخبطات الصحافة العربية في هالفترة...الوطن قبل فترة نشرت خبرموت احد رسامي الكاريكاتور المسيء للإسلام ودورت هالخبر في كل الجرايد الغربية مالقيته

للأسف

فعلا سقوط عجيب







__________________
إلهي...

إني أحبّه...

اخضرَ...

كما هو...!!
بدرية العبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-05-2008, 01:47 AM   #4
عماد طه حاج أحمد
سهما ً ... مفارقاً قوسه َ
 
الصورة الرمزية عماد طه حاج أحمد
 
رقم العضوية : 702
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 1,871
افتراضي

أختي العزيزة أنا أيضاً قد رأيت هذا الخبر ولكن على التلفاز دون البحث على النت عن ذات الموضوع ...

لكن الفرق هنا كان المتكلم عربي لا أذكره من هو وليس ياباني ....

إنما كان يتكلم عن لفظ بسم الله الرحمن الرحيم فوق كأس ماء وما هي الذبذبات التي تطرأ على الماء الموجود داخله من تفاعلات بين ذرات الأكسجين والهدرجين ...

حيث أنه بذلك تتشرد المياه ... بشوارد كهرمائية مرتبطة بالبسملة ....

وهذا الذي أعرفه ...
وأقول لك على سبيل المثال وليس من باب أني أشوف نفسي يعني ...

سبب تصديقي لقول الأستاذ هو ان عمي في كندا مستلم تقريباً أكبر جامعة هناك .... وهو البروفيسور يوسف حاج أحمد وقد أقام اختبارت على الماء بوسائل عدة فكانت ناجحة ويمكنك ان تزوري أو تبحثي عن الموقع ....
محرك البحث جوجل ( طبعاً باللغة الإنكليزية ...) وتسألي عن yousef haj ahmad .
أو أن تبحثي عن موقع نورجن تكنولوجي ...







عماد طه حاج أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-07-2008, 08:12 PM   #5
بدرية العبد الرحمن
قاصَّة متميِّزة
 
رقم العضوية : 389
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: london
المشاركات: 53
افتراضي

رأيت الموقع استاذ عماد...

لو كان لدي وقت لاستمتعت أكثر

بارك الله فيك وفي البروفيسور يوسف حاج أحمد...







__________________
إلهي...

إني أحبّه...

اخضرَ...

كما هو...!!
بدرية العبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-08-2008, 01:33 AM   #6
ياسين الشيخ سليمان
كاتب فلسطيني
 
رقم العضوية : 37
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 620
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله ،
الدكتورة بدرية العبد الرحمن ، الأستاذ يحيى الحكمي ، والأستاذ عماد حاج أحمد ،
مشاركاتكم المباركة أوحت لي بما يلي :
ما بين مفهوم الدين ومفهوم العلم الطبيعي أمر يمكن إيضاحه ، وهو يعني ان الدين لا حدود له ، وأن العلم الطبيعي محدود بالتجربة والاستقراء والنظرية والفرضية ، وكلها من اجتهادات الإنسان التي تحتمل الصواب أو الخطأ ، بينما الدين من الله تعالى . والمؤمنون بالدين يؤمنون بما هو غيب ، مطلق أو مقيد ، ويؤمنون ان الدين لا يعارض الحقائق العامة ولو كانت نسبية . وعلى هذا فإن السعي لإثبات صدق الدين ، الذي لا ريب فيه ، لغير المؤمنين به ، بالاستناد إلى العلم الطبيعي يتطلب التأكد من أن التجارب العلمية أدت إلى حقائق علمية مؤكدة .فالدين لا يعارض الحقائق العلمية ، إلا انه لا يجوز تعريضه هو ، أي الدين ، إلى تفسيرات علمية يمكن ان تكون خاطئة . فالتفسير العلمي شيء ، والحقيقة شيء آخر . أما أن للبسملة تأثيرا فهذا لا شك فيه عند المؤمنين ، والقرءان الكريم فيه الكثير من الآيات التي تنبه أو تأمر بذكر اسم الله ، ولن تكون هذه الآيات لا هدف لمعناها ، ولكن ماهية هذا التأثير وكيفيته ـ مادي هو أم معنوي ، أم هو من كليهما ـ يظلان عرضة للاخذ والرد حتى يثبتا على ماهية وكيفية حقيقيتين ، إن أراد الله لهما الثبات .
إن العلم الطبيعي هو الذي يحتاج الدين يصحح به مساره إن اراد ، أما أن المؤمن بحاجة إلى العلم الطبيعي ليؤكد له وجود الجن والملائكة مثلا ، فإن هذه الحاجة لا وجود لها . ولا يغيب عن البال كثرة التفسيرات العلمية لآيات من القرءان ، ويرمي أصحاب تلك التفسيرات إلى البرهنة على وجود الإعجاز العلمي في القرءان دون ان يتاكدوا من صحة تفسيراتهم التي يمكن ان تتغير بين الفينة والفينة ، هذا إن كانت صحيحة نسبيا ، وهم بهذا يضرون بالقرءان اكثر مما يفيدوه ، وهذا ما نراه على الشبكة بكثرة . ومثل ذلك الأخبار عن علماء اجانب ، يابانيين وغير يابانيين ، أنهم قالوا كذا وفعلوا كذا فيما يخص الدين والعلم، ونبحث عن اقوال وافعال معظمهم فلا نجد لها اثرا . وعلى هذا فإن من واجبنا التاني والفحص الدقيق قبل ان نصدر احكامنا دون دليل .
وعلى ذكر التفسير العلمي الخاطيء أورد بعض ما قراته مرة على الشبكة :
تفسير الآية الكريمة " وعندهم قاصرات الطرف عِين " بالقول بان عيونهن ـ أي حوريات الجنة ـ مصابات بقصر النظر الطبي ، حيث إن قصيرات النظر طبيا يكنّ نجلاوات العيون وذلك لكبر مساحة عدسة عين قصيرة النظر ، وهذا مما يدل على ان القرءان ذكر ذلك قبل العلم .







ياسين الشيخ سليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-31-2008, 06:59 PM   #7
وليد الوشلي
مُـبـتـدئ
 
الصورة الرمزية وليد الوشلي
 
رقم العضوية : 1139
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 311
افتراضي

اقتباس:
تفسير الآية الكريمة " وعندهم قاصرات الطرف عِين " بالقول بان عيونهن ـ أي حوريات الجنة ـ مصابات بقصر النظر الطبي ، حيث إن قصيرات النظر طبيا يكنّ نجلاوات العيون وذلك لكبر مساحة عدسة عين قصيرة النظر ، وهذا مما يدل على ان القرءان ذكر ذلك قبل العلم .
أستاذي .. هل لي بأن أدلي بدلوي ... ؟

فقط أتساءل .. هل المعنى الذي نقلته هو المقصود ؟ ... ربما قد يكون كما نقلته ... لكنني لا أدري لمَ أتقبل المعنى لشيء دار في خلدي سأطلعك عليه ...

وهو أن كل ما في الجنة نعيم في نعيم ... وكل ما أعده الرحمن لعباده هنالك ، سيكون أقرب للكمال بفضله وكرمه سبحانه ... وأظن أن قصر النظر ... نقص ... ربما لأني أعاني منه بدرجة كبيرة ... ومن هذا المنطلق أرى أن المعنى من قاصرات الطرف : هو الحياء والطهارة التي لا تشوبها طول النظر أو العيون الزائغة (كما في الدارج من اللهجات ) ....
ولو قرأت السياق للآية الكريمة :

فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ ...

لكان المعنى قد انجلى ... من حيث أن المقصود هو الطهارة والبراءة والعفة ... فقاصرات الطرف أي شديدات الحياء ، حتى من مجرد النظر لغير من رزقه الله بالحور العين منهن ...


ولقد دخلت موقع جوجل لمزيد من البحث فوجدت موقع إسلام ويب ... وهذا الذي اقتطفته :

تفسير قوله تعالى: (فيهن قاصرات الطرف)

فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ [الرحمن:55-56] وقاصرات الطرف: النساء اللواتي غضضن أبصارهن إلا على الأزواج، وقصرن طرفهن فلا ينظرن إلا إلى الأزواج، وهذا أدب ينبغي أن يتوافر في نساء الدنيا.







وليد الوشلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العلمانية ( المال / السلطة / الشهوة ) خالد العلوي أطروحات فكريّة 3 05-20-2008 08:28 PM
البسملة عند ابن عاشور موسى أحمد زغاري المقهـى العربي 3 04-04-2008 11:42 AM
البسملة... ألق الماضي المقهـى العربي 58 09-29-2007 11:58 PM
البسملة... ألق الماضي المقهـى العربي 15 09-04-2007 02:43 PM
تماثيل الماء حمادي محمد نصـوص أدبيّة 3 07-29-2007 07:41 PM


الساعة الآن 06:55 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس بالضرورة تمثل رأي المنتدى